www.sunnaonline.org

رد قوي على من يستدل بحديث الجارية في إثبات المكان لله تعالى

يقال لهم المكان من صفات المخلوقين وليس من صفات الله تعالى، والله تعالى كان موجوداً قبل المكان بلا مكان سبحانه، والدليل من الحديث [كان الله ولم يكن شيء غيره] رواه البخاري.

والله منزه عن التغير لأن التغير من صفات المخلوق. والله تعالى خالق غير مخلوق، ثم إن كنت تتبجح بحديث الموطأ من رواية الليثي وفيها لفظ
"أين الله"، فأنا اتحداك أن تخرج لي صحابياً اسمه عمر بن الحكم، فمالك وهم في روايته عن عمر بن الحكم كما قال أهل مذهبه من شراح الموطأ الذين لم يأخذ أحد منهم بظاهر هذا اللفظ بل روايات من هم أعلى من الليثي للموطأ كالقعنبي ليس فيها هذا اللفظ، فكيف تريد أن تأخذ بحديث في أوله وهم وأحاديث العقائد تحتاج إلى الاتفاق على أن يكون رواتها ثقاتاً. ثم يكفيك نقل الإمام الطحاوي السلفي (321 هـ) إجماع السلف على تنزيه الله عن الجهات الست.

أما رواية مسلم المطبوعة، فلو أراد مسلم الاحتجاج بحديث ابن ابي ميمونة للفظ "أين الله" في العقائد
لذكره في أول كتابه حين ذكر احاديث العقائد في كتاب الإيمان، ولكن مسلماً أخره إلى كتاب المساجد، دل ذلك على ان حديث الجارية لا يرقى إلى ما يحتج به في العقيدة فمسلم نفسه وقبله مالك ذكروه في أبواب فروع الفقه لا الاعتقاد واستعمالكم حديث الجارية في أبواب الاعتقاد يدخلكم تحت حديث مسلم نفسه [من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد]، فأنتم لا وافقتم مسلماً ولا غيره من أئمة العلم بل ابتدعتم الاستدلال بأحاديث الفروع مما لا يرقى إلى ثبات احاديث الأصول في مسائل العقيدة وهو ما لم يفعله مسلم ولا مالك قبله فانظر كيف تبتدعون ما لم ينزل الله به من سلطان.

ثم شيء آخر لو كنت تريد الحق كيف تترك رواية مالك عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود مجتهداً عن مجتهد عن مجتهد في الموطأ،
ورواية عبدالرزاق في المصنف عن ابن جريج عن عطاء بن أبي رباح وفيهما الموافق للاصول أعني أن النبي صلى الله عليه وسلم سألها: أتشهدين أن لا إله إلا الله قالت نعم، قال أتشهدين أني رسول الله قالت نعم، قال أتوقنين بالبعث بعد الموت قالت نعم. وهذا هو الموافق لحديث بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله الحديث، ولم يقل صلى الله عليه وسلم أن تعتقد ان الله في السماء.

والحمد لله

رابط ذو صله :
القسم : مقالات وردود شرعية
الزيارات : 4479
التاريخ : 21/1/2011